منتدى شباب الستلايت

هذا المنتدى يطلب منك التسجيل فإن لم تسجل فلن تستطيع رؤية المواضيع التى به

منتدى الشباب لكل الشباب


    أسـعد النســــاء؟؟؟! موضوع جميل

    شاطر
    avatar
    سما سعيد
    كبير المراقبين
    كبير المراقبين

    انثى
    عدد الرسائل : 230
    العمر : 35
    تاريخ التسجيل : 29/08/2006

    aasaa2 أسـعد النســــاء؟؟؟! موضوع جميل

    مُساهمة من طرف سما سعيد في الإثنين فبراير 19, 2007 10:27 pm

    [color=Black]الاسئله والاجابات فهي تهم النساء على وجه العموم اتمنى ان تعجبكم ,,



    س: من هي أجمل النساء؟



    ج:الجمال هو جمال الروح والتربية والخلق ولكل
    امرأة حظها من الجمال بشرط أن تبرزه وترعاه وتحافظ عليه, أما جمال الصورة
    وجمال الجسم فرغم تأثيره السريع إلا انه لا يصل قط إلى مرتبة الجمال
    الروحي في بهائه وسناه وبقائه على مر الأيام.

    ************************************************** *******

    س: من هي اسعد النساء؟



    ج: تلك التي فجر الحب الإنساني في أعماقها ينبوعا أزليا فأضاء نفسها وأشرق
    على عالمها نورا وجمالا ورقة وحنانا وربيعا دائما وحبا وطاعة لربها.



    ************************************************** ***************

    س: من هي أتعس النساء؟



    ج: أتعس النساء تلك التي تتخلى عن الأنوثة وتظن أن الانطلاق هو أقصر الطرق
    إلى قلب الرجل, بينما هذه الحرية المطلقة تشوه صورتها في نظره وتزلزل
    مكانتها في قلبه, إن المرأة التعسة هي المرأة المبذرة التي تقدس الأزياء
    الأجنبية وحب الشهرة والظهور إلى درجة الجنون.



    ************************************************** ***************

    س: إذا كانت الزوجة تحب زوجها واكتشفت فيه صفات لا تتفق مع مزاجها وهدفها في الحياة فماذا تفعل ؟



    ج: هنا تظهر براعة هذه الزوجة في معالجة الموقف والصبر على هذه المعالجة
    فلا بد أن يكون النجاح حليفها, وخاصة إذا حازت على ثقته وحبه فان الحب
    يولد الحب وهو خير طريق للإصلاح وقال أحد العلماء: (الحب قد يقوم النفوس
    الجامحة كما قد يقوض الدعائم ومن هنا برزت كيفية استعمالنا وكيفية فهمنا
    للحب

    والمرأة ببسمتها الجميلة, وفسحت الخبر للجمال المنعشة من كل جارحة من
    جوارح وجهها إنما يمكن للإنسان أن يصور مقدار أثر تلك البسمة الرائعة
    الحنون في نفس الرجل, إنها تعمل الكثير وتحقق الكثير. فالسعادة الزوجية
    ليست بيد الرجل فحسب بل هي في يد الرجل والمرأة, وكم اعرف من النساء قد
    استطعن إصلاح أزواجهن بالحب والحكمة.



    ************************************************** ***************

    س: كيف يختار الشاب زوجته ؟

    ج : قد تخيل الشاعر الأخ مصطفى عكرمة حوارا جرى بينه وبين أمه, أوضح فيه
    مطلبه رافضا بلطف المظاهر الجوفاء الظاهرية التي تخفي وراها أحيانا النفوس
    الشريرة فقال:

    جاءته بعد الجهد قائلة له *** أبشر بني ظفرت بالمتعلمة

    شقراء دون العشرين منمنمه *** وقوامها يا حسنه ما أقومه

    (ميسون) اجمل ما رأت عين أمرى *** والوجنتان غض بهن العندمه

    عينان ضاحكتان ما أحلاهما *** سبحان من صاغ الجمال وتممه

    [color:0442=Green:0442]ما أروع(المكياج) ضاعف حسنها *** ويزيد سحر الحسن وهي هندمه

    داران في أرقى الشوارع عندها *** ومن النفائس كل دار متخمه

    أما أبوها لو علمت مقامه *** كبراء قومك ترتجي أن تخدمه

    والأم منذ عرفت مرادي تمتمت *** وأنا التي أدري بتلك التمتمه

    ومنى فؤادي أنت أدري بالذي *** يرضي...وانت بني أهل المحمه

    فأختم بأشهى ما تمنى عمره *** واقبل بها ان شئت لي أن تختمه

    مالي أراك كما عهدتك صامتا *** هل يرضينك أن أظل محطمه

    أماه ما يرضيك روحي دونه *** هيهات قلبك أن أعق وأظلمه

    أماه شوقي لا يحد لزوجة *** إن همت أو قصرت كانت ملهمه

    ميسون لا تكمل..أقل صفاتها *** تكفي..فكيف وقد علمت متممه

    أماه لي أمل, وما أملي سوى *** جيل يعيد لنا حياة المكرمة

    ميسون عاشت للنعيم ولم تزل *** أدنى مناها أن تكون منعمه

    أماه ما أرجو وترجو أُمتي *** ما كان إلا في زواج المؤمنة************************************************** ***************

    س: ما هو شعار الفتاة المؤمنة؟



    ج: جاء كل ذلك في أبيات للشاعر الأخ مصطفى عكرمة:



    أنا الإسلام أدبني ************* وبالإيــمان كرّمني

    فعشت العمر هانئة ********** بعيدا عن لظى الفتن

    بإسلامي سمت روحي ****** وصنت بشرعه بدني

    كتاب الله لي نور ********* بأصفى الحب يغمرني

    فينسيني هو الدنيا ************ وللجنات يحملني

    بربي علقت عيني ************** فأرقبه ويرقبني

    إذا الأهواء نادتني ************ حيائي منه يمنعني

    أجل النفس أن تصبو *********** لأمر لا يشرفني

    أليس الله أوجدني ************** لأبني قادة الزمن



    ************************************************** ***************

    س: كيف تحافظ الزوجة على زوجها وتسعده ؟



    ج:على الزوجة دور أكبر وأهم لإسعاد زوجها والحفاظ عليه من إغراءات خارج
    البيت وهي تحديات لها كثيرة ومتنوعة وخطرة.. والمرأة البارعة هي التي تنسي
    زوجها إغراءات الشارع وتحول هذه التحديات لمصلحتها ويصبح كل ما يلفت نظر
    زوجها ويثيره إعدادا له وإشعالا لعواطفه التي تنصب وتنتهي لديها هي.

    والزوجة الناجحة هي التي تعرف رغبات زوجها وما يثيره مثل الألوان التي
    يفضلها وكذلك الملابس الداخلية والخارجية ونوع الزينة. ومن أخطاء الزوجات
    القاتلة إهمال الملابس والزينة في البيت بحيث يطلعن أزواجهن عند عودتهم من
    أعمالهم برائحة المطبخ والشعر المنكوش

    أو المعصوب بإهمال.



    لذلك لا نندهش عندما نجد زوجة جميلة يهملها زوجها وينظر إلى غيرها بينما
    نجد زوجة قليلة الحظ في الجمال ومع ذلك تمتلك قلب زوجها وعواطفه, إن
    الزوجة هي المسئولة وحدها.

    إننا ننصح الزوجة بأن تعني دائما بمظهرها وزينتها في البيت وألا تطالع
    زوجها عند عودته من عمله بالشكوى الملحة من الأولاد, وان توفر له جوا
    مريحا بهيجا في البيت... مثل الإضاءة المهدئة للأعصاب, وتقليل ضجيج
    الأولاد بإشعالهم بما يفيدهم ونشر الروائح المعطرة في أرجاء البيت,
    ومفاجأته بوجبات الطعام التي يحبها والعمل جملة على تهيئة الجو الذي يمسح
    متاعب الحياة التي يلقاها في يومه .

    ولقد أراك كسيت أجمل منظر ******** ومن الجمال سكينة ووقار

    والريح طيبة إذا استقبلتها ********** والعرض لا دنس ولا خوار

    فجزاك ربك عن عشيرك نظرة ***** وسقى صداك مجلجل مدرار

    فإذا سريت رأيت نيازك نوّرت ********** وجها أغر يزينه الأسفار

    صلى الملائكة الذين تخيروا************ والصالحون عليك والأبرار


    _________________
    أختكم المحبه لله سما


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:31 am